الجلفة إنفو - الجمعية الجزائرية لعلوم الأرض والاستشعار عن بعد تعرض نشاطاتها لعام 2021 خلال انعقاد جمعيتها العامة العادية بجامعة الجلفة
الرئيسية | أخبار الجامعة | الجمعية الجزائرية لعلوم الأرض والاستشعار عن بعد تعرض نشاطاتها لعام 2021 خلال انعقاد جمعيتها العامة العادية بجامعة الجلفة
فيما تم برمجة يوم دراسي وطني للوقاية من المخاطر الكبرى بالجلفة
الجمعية الجزائرية لعلوم الأرض والاستشعار عن بعد تعرض نشاطاتها لعام 2021 خلال انعقاد جمعيتها العامة العادية بجامعة الجلفة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

قامت يوم أمس السبت الجمعية الجزائرية لعلوم الأرض والاستشعار عن بعد بعرض نشاطاتها العلمية للعام المنصرم 2021 وهذا خلال عقدها  للجمعية العامة العادية بجامعة الشهيد زيان عاشور بالجلفة حضوريا و بتقنية التحاضر عن بعد، وقد عرفت الجمعية العامة مشاركة أساتذة وباحثين من أكثر من 12 جامعة ومركز بحث،  فيما كان ضيف الشرف الدكتور "ماحي حبيب" مدير مركز التقنيات الفضائية بأرزيو.

و على هامش الجمعية العامة قام أعضاء من الجمعية الوطنية لعلوم الأرض و الاستشعار عن بعد برئاسة الدكتور "مويسة حبيب" رفقة مدير مركز التقنيات الفضائية بعقد لقاء مع السيد "عمار علي بن ساعد" والي ولاية الجلفة، للتعريف بالجمعية و لدراسة امكانية تنظيم عما قريب ليوم دراسي وطني حول استغلال بيانات الأقمار الصناعية للوقاية من المخاطر الكبرى تحت رعاية والي الولاية.

من جانب آخر، قام مدير مركز التقنيات الفضائية بإمضاء إتفاقيات تعاون مع جامعة الجلفة و مركز البحث في الفلاحة الرعوية لاقتراح مشاريع بحث مشتركة و التكفل بتربصات الأساتذة و الطلبة الباحثين على مستوى مركز البحث بأرزيو.

و بالعودة إلى نشاطات الجمعية الجزائرية لعلوم الأرض والإستشعار عن بعد، التي تم تأسيسها حديثا و يقع مقرها الوطني بولاية الجلفة، فقد قامت الجمعية بتنظيم عدد من التظاهرات العلمية، بداية بالورشة الدولية الأولى لتطبيقات الجيوماتيك في ميدان الغابات عن طريق تقنية التحاضر عن بعد، شهر مارس 2021 ، بجامعة الجلفة و بمشاركة جامعات من دول أجنبية، ثم خلال شهر جوان عبر عدة مداخلات من طرف أعضائها في التظاهرة العلمية حول اخطار و مكافحة التصحر بالمركز الجامعي بالنعامة وكذا مشاركتها في الملتقي الوطني الاول حول إنتاج وحماية النباتات بجامعة الاغواط، بالإضافة إلى المشاركة في ورشة التحديات الحالية ومتطلبات التعليم والبحث في إدارة المعلومات الجغرافية المكانية و البنية التحتية للبيانات المكانية وتقنيات رصد الأرض في الجزائر التي احتضنتها جامعة وهران 1.

أما في الفترة الممتدة من 10 إلى 14 جويلية الماضي، شاركت الجمعية الجزائرية لعلوم الأرض في تنظيم الطبعة الرابعة للمدرسة الصيفية التكوينية في علوم الأرض و الاستشعار عن بعد بجامعة قسنطينة بالتنسيق مع فرع المنظمة الدولية لمهندسي الإلكترونيك و الكهرباء IEEE لعلوم الأرض والاستشعار عن بُعد ووكالة الفضاء الجزائرية.

 

للبقاء على اطلاع دائم بالأخبار عبر جريدتكم "الجلفة إنفو" الإلكترونية و تلقي الإشعارات، قم بتحميل تطبيق الجلفة انفو

قم بتحميل تطبيق الجلفة انفو

عدد القراءات : 841 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .


التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

مواطن ج
(زائر)
0:41 28/12/2021
تناول المخاطر الكبري من جانبها الطبيعي مهم ، لكن من الجانب البشري مهم أكثر لان الذي لاياخذ بالاسباب الوقاية منها هو الاساس ،ولذلك تتعدد المخاطر الصحية والبيئية وانظر ولاية الجلفة
ثم اليست هناك ندوة لمحاطر التسيير السيء من بعض المسؤولين وبعض المنتخبين فهم في رفاهية مع عائلاتهم ومواطنون يعانون الامرين ولفت انتباهي استطلاع قامت به الجلفة انفو في جنوب الولاية للاخ بلال والميزيرية لبعض المواطنين ، وممثليهم المنتخبين شغلتهم استثماراتهم الخاصة باستعمال النفوذ في الحيازة كما يصفونها بغير المستحقة لافراذ عائلاتهم نتساءل أين المراقبة بولاية الجلفة ؟؟؟؟؟

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

مواطن ج (زائر) 0:41 28/12/2021
تناول المخاطر الكبري من جانبها الطبيعي مهم ، لكن من الجانب البشري مهم أكثر لان الذي لاياخذ بالاسباب الوقاية منها هو الاساس ،ولذلك تتعدد المخاطر الصحية والبيئية وانظر ولاية الجلفة
ثم اليست هناك ندوة لمحاطر التسيير السيء من بعض المسؤولين وبعض المنتخبين فهم في رفاهية مع عائلاتهم ومواطنون يعانون الامرين ولفت انتباهي استطلاع قامت به الجلفة انفو في جنوب الولاية للاخ بلال والميزيرية لبعض المواطنين ، وممثليهم المنتخبين شغلتهم استثماراتهم الخاصة باستعمال النفوذ في الحيازة كما يصفونها بغير المستحقة لافراذ عائلاتهم نتساءل أين المراقبة بولاية الجلفة ؟؟؟؟؟
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1


أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة

آخر الأخبار


منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

  
آخر التعليقات