الجلفة إنفو للأخبار - "ارسيف 2021": للسنة الثانية الجزائر تتقدم الدول العربية في عدد المجلات المحكّمة
الرئيسية | أخبار الجامعة | "ارسيف 2021": للسنة الثانية الجزائر تتقدم الدول العربية في عدد المجلات المحكّمة

بـ 296 مجلّة بحثية وعلمية
"ارسيف 2021": للسنة الثانية الجزائر تتقدم الدول العربية في عدد المجلات المحكّمة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تفوقت الجزائر على 27 دولة عربية وأوروبية وآسيوية في عدد المجلات البحثية والعلمية المنشورة باللغة العربية، المطابق انتاجها لمعايير معامل التأثير والاستشهادات المرجعية العربية "ارسيف Arcif" والمتوافقة مع معايير معاملات التأثير العالمية. والتي شملها تقرير " ارسيف للعام 2021".

ووقفت الجزائر، وفق تقرير "ارسيف 2021"، في مقدمة الدول العربية، بالإضافة لـ 17 دولة أوروبية وآسيوية بـ 296 مجلة، تصدرها الجامعات ومراكز الأبحاث الوطنية، متفوقة عمن يليها مباشرة بما يزيد عن الضعف.

وقال تقرير "ارسيف 2021"، وهو أحد مبادرات قاعدة بيانات "معرفة" للإنتاج والمحتوى العلمي، إن "الإنتاج العلمي والبحثي الجزائري تفوّق على شقيقاته العربيات ودول أجنبية في عدد المجلات العربية والموافقة لمعايير اعتماد معامل ارسيف الـ 32".

وعرض أ.د الخزندار، في لقاء عبر الزووم، أبرز نتائج تقرير معامل "ارسيف 2021"، الذي ضم (877) مجلة علمية وبحثية، استطاعت النجاح في تحقيق معايير الاعتماد، وصادرة من جميع الدول العربية، وبالإضافة الى 17 دولة أوروبية واسيوية، تصدر فيها مجلات علمية باللغة العربية. منها بريطانيا، هولندا، الدنمارك، ماليزيا، تركيا، باكستان، والهند وغيرها.

وفحصت الفرق العلمية لمعامل "ارسيف Arcif"، وهو أحد مبادرات قاعدة بيانات "معرفة" للمحتوى الأكاديمي، بيانات ما يربو عن 5100 مجلة عربية، علمية وبحثية، في مختلف التخصصات، تصدر عما يزيد 1400 هيئة علمية وبحثية.

ويخضع معامل التأثير "ارسيف Arcif" لإشراف "مجلس الإشراف والتنسيق" الذي يتكون من ممثلين لعدّة جهات عربية ودولية، هي: (مكتب اليونيسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية ببيروت، لجنة الأمم المتحدة لغرب آسيا (الإسكوا، مكتبة الاسكندرية، قاعدة بيانات "معرفة"، جمعية المكتبات المتخصصة العالمية/فرع الخليج). بالإضافة إلى لجنة علمية من خبراء وأكاديميين ذوي سمعة علمية رائدة من عدّة دول عربية وبريطانيا.

ولحق بالجزائر، في عدد المجلات المعتمدة، مصر بـ 188 مجلة، والعراق ثالثاً بـ 145، فيما جاءت السعودية بالمرتبة الرابعة بـ 57 مجلة، وحل الأردن خامساً بـ 35 مجلة.

ورأى رئيس مبادرة معامل التأثير "آرسيف" أ.د. سامي الخزندار أن ما حققته المجلات البحثية والعلمية الجزائرية " يعبر عن جهود علمية مميزة، ساهمت في الارتقاء وتطوير الإنتاج الأكاديمي الجزائري".

واعتبر الخزندار، وهو مؤسس قاعدة بيانات "معرفة"، انطباق المعايير الـ 32 لمعامل "ارسيف" على 296 مجلة جزائرية، وهي المعايير ذاتها المتبعة عالمياً، "دلالة واضحة على جدية المؤسسات الأكاديمية والبحثية الجزائرية، وكذلك مؤشر مهم على مدى تطور وتأثير الإنتاج العلمي الجزائري في مجمل المشهد العلمي والبحثي العربي، والعالمي المنشور باللغة العربية".

ويُعتبـر معامل "ارسيف"، الذي بُدء العمـل علـى تأسـيسه في ديسـمبر 2013، ويصدر تقاريره سنوياً، أداة منهجيـة لقياس الأهمية النسبية للمجلات العلمية ومقارنتها في مجال حقلها المعرفي، ويستخرج وفـق معـادلات معيارية صارمة تستند لمقاييـس عالمية.

قطاعياً، حققت 5 مجلات جزائرية في مجال العلوم الاقتصادية والمالية وإدارة الأعمال مراتب متفاوتة على قائمة الـ 10 مجلات العربية الأولى، ضمن 149 مجلة في هذا المجال، وفق نتائج تقرير معامل "ارسيف 2021"، وهي:

  مجلة الاقتصاد والمالية، جامعة حسيبة بن بوعلي (المرتبة الثالثة)، ومجلة اقتصاديات شمال إفريقيا، جامعة حسيبة بن بوعلي الشلف(المرتبة الرابعة)، المجلة الجزائرية للتنمية الاقتصادية، جامعة قاصدي مرباح ورقلة، (المرتبة السادسة)، ومجلة البشائر الاقتصادية، جامعة طاهري محمد بشار، (المرتبة السابعة)، ومجلة اقتصاد المال والأعمال، المركز الجامعي عبد الحفيظ بوالصوف-ميلة، (المرتبة العاشرة).

كما استحوذت الجزائر على المراتب الثلاث الأولى والخامسة في مجال القانون، ضمن 73 مجلة وهي: مجلة الحقوق والحريات، جامعة محمد خيضر بسكرة، (المرتبة الأولى)، ودفاتر السياسة والقانون، جامعة قاصدي مرباح ورقلة، الجزائر (المرتبة الثانية)، ومجلة الاجتهاد للدراسات القانونية والاقتصادية، المركز الجامعي أمين العقال الحاج موسى أق أخموك لتامنغست، (المرتبة الثالثة)، ومجلة الاجتهاد القضائي، جامعة محمد خيضر بسكرة، (المرتبة الخامسة).

 كما حصلت الجزائر على المرتبة الثانية والثالثة في مجال العلوم السياسية، ضمن 56 مجلة وهي: مجلة الحقوق والحريات، جامعة محمد خيضر بسكرة، (ثانياً)، ودفاتر السياسة والقانون، جامعة قاصدي مرباح ورقلة، (ثالثاً)، ومجلة البحوث والدراسات القانونية والسياسية، جامعة البليدة 2-لونيسي علي، (خامساً).

وحققت الجزائر المرتبة الأولى في مجال " علوم الرياضة"، ضمن 27 مجلة، وهي: مجلة الإبداع الرياضي، جامعة محمد بوضياف-المسيلة.

 كما استحوذت المجلات الجزائرية على مراتب متقدمة متفاوتة في مجالات "العلوم الإنسانية"، " العلوم الاجتماعية "، "الآداب"، " التاريخ "، "اللغة العربية"، و"الدراسات الإسلامية".

ورغم تفوق الجزائر في عدد المجلات، إلا أنها حلت ثانياً (بعد العراق) في عدد المؤلفين المستشهد بهم بـ 6227 مؤلّفاً، مع الإشارة إلى تضاعف عددهم عن العام الماضي، وينتسب هؤلاء إلى 92 مؤسسة أكاديمية وبحثية جزائرية.

وراجعت الفرق العلمية بيانات ونتائج 196,000 مؤلفاً عربياً، و504,000 مقالة، بحسب تقرير "ارسيف 2021"، وخلصت إلى أن 30,600 مؤلفاً عربياً جرى الاستشهاد بإنتاجهم العلمي والأكاديمي.

وأسهم "ارسـيف Arcif"، منذ إطلاقه، في نقل الإنتاج العلمي العربي من حيز غير مرئي إلى انتاج معترف به عالمياً، خاصة في ظل "المصداقية والمعايير العلمية الدقيقة" التي يستند إليها.

زيادة على ذلك، يقدم "ارسـيف" البيانـات عبر أشكال وتقارير متنوعة، مثل تقارير الدول، والمؤسسات، والمؤلفين، والتخصصات، وغيرها عبر منصـة إلكترونية متطورة، وواجهات متعددة، تتيح الاطـلاع على العديد من المؤشـرات والتقارير الخاصـة بهذه البيانات، عبر الرابط الإلكتروني:

 http://emarefa.net/arcif

تجدر الإشارة إلى أنه من ضمن 877 مجلة علمية وبحثية بقاعدة بيانات "معرفة" للإنتاج والمحتوى العلمي، كان ترتيب المجلات المتصدرة بجامعة الشهيد زيان عاشور بالجلفة، التي تحتوي على 15 مجلة علمية في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية و ميدان الحقوق و العلوم السياسة و الاقتصاد و الرياضة، كل من مجلة دراسات وأبحاث في المرتبة 128، مجلة إدارة الأعمال والدراسات الاقتصادية في الرتبة 182، مجلة الحقوق والعلوم الإنسانية في المرتبة 199 و مجلة تاريخ العلوم في الرتبة 200.

عدد القراءات : 996 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .


التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:


أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة

آخر الأخبار


منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

  
آخر التعليقات