الجلفة إنفو للأخبار - عميد كلية الحقوق بجامعة الجلفة "عطا الله فشار": مناقشة 800 مذكرة ماستر عن بعد، واستحداث قسم عام وآخر خاص بالكلية للتكفل الأمثل بالطلبة
الرئيسية | أخبار الجامعة | عميد كلية الحقوق بجامعة الجلفة "عطا الله فشار": مناقشة 800 مذكرة ماستر عن بعد، واستحداث قسم عام وآخر خاص بالكلية للتكفل الأمثل بالطلبة

في تصريح لـ"الجلفة إنفو"
عميد كلية الحقوق بجامعة الجلفة "عطا الله فشار": مناقشة 800 مذكرة ماستر عن بعد، واستحداث قسم عام وآخر خاص بالكلية للتكفل الأمثل بالطلبة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أكد الأستاذ الدكتور "فشار عطا الله" أن عملية حجز نقاط طلبة السنة الأولى ماستر، التي تطرقت لها جريدة "الجلفة إنفو" في موضوع سابق، متواصلة ويتم التكفل بانشغالاتهم بكل جدية وسيتم الإعلان عن النتائج النهائية قريبا، مشيرا إلى تجاوز مصالح الكلية للخلل الحاصل فيما يتعلق بمادتي الإنجليزية والتحرير الإداري على مستوى منصة "البروقرس"، هذا النظام الذي تتعامل معه الكلية في عملية حجز كافة نقاط الطلبة منذ مدة –حسبه-، معتبرا كلية الحقوق من بين الكليات القلائل التي تعمل على هذا النظام، كما تعد الثانية من أصل 8 كليات في صب الدروس عبر المنصة الرقمية. مشيرا للعدد الكبير لطلبة الكلية الذي يتجاوز 6 آلاف طالب، وهو ما يزيد من عبء المسؤولية، خاصة وأن القطب الجامعي الجديد لا يتوفر على شبكة الانترنت التي تعتبر ضرورية للقيام بأعمال الطلبة على أكمل وجه.

وبلغة الأرقام، كشف الدكتور فشار في تصريحه لـ"الجلفة إنفو" أن عدد المتخرجين قد بلغ هذا الموسم بطور الليسانس 1340 طالب تم إمضاء شهاداتهم وستوزع عليهم ابتداء من اليوم، أما فيما يتعلق بالسنة الأولى ليسانس فقد بلغ عددهم 1300 طالب وصلت نسبة نجاحهم 85 بالمئة، وبالنسبة للسنة الثانية ليسانس وعددهم 1200 طالب فقد بلغت نسبة نجاحهم 80 بالمئة. أما بالنسبة لطلبة طور الماستر 2، فيبلغ تعدادهم 750 طالب موزعين على 5 تخصصات.

وبخصوص قسم العلوم السياسية فقد تم إنهاء جميع الأعمال المتعلقة بنهاية السنة في كافة الأطوار والتخصصات، ومما ساعد في ذلك تعداد الطلبة القليل بهذا القسم والمقدر بـ 400 طالب فقط.  

وفيما يتعلق بعدد الطلبة الذين استقبلت الكلية هذا الموسم فقد بلغ 950 طالب جديد منهم 909 طالب بتخصص حقوق و41 طالبا بقسم العلوم السياسية، فيما يتوقع أن يتزايد العدد ليصل إلى حوالي 1300 طالب بعد نتائج التحويلات واحتساب معيدي السنة.

واعتبر الدكتور فشار عطا الله، كلية الحقوق بالجلفة رائدة في مناقشة مذكرات التخرج عن بعد بالنسبة لطور الماستر2، حيث تم استحداث ضمن مشروع "تحدي رقمنة الكلية" منصتين رقميتين، واحدة خاصة بالأساتذة لإمضاء الدخول والخروج وتسجيل الرغبات في اختيار المقاييس المراد تدريسها، ومنصة أخرى خاصة بطلبة الماستر2، تهدف إلى تسهيل عملية مناقشة الطالب لمذكرته عن بعد وبصفر ورقة، حيث يتواصل الطالب مع المشرف الكترونيا وترسل المذكرة للجنة المناقشة التي تصدر تقريرا بذلك مع منح علامة للطالب، على أن يتم في نهاية المطاف إيداع المذكرة إلكترونيا في المكتبة المركزية للجامعة، وهي الطريقة التي توفر جهدا كبيرا للطالب والأستاذ معا، حسب ذات المتحدث، أين تم مناقشة أكثر 800 مذكرة بالكلية بهذه الطريقة.

أما فيما يتعلق بمشروع الكلية لهذا الموسم فقد تم استحداث قسمين ليصبح عدد الأقسام بالكلية 4 أقسام هي: قسم القانون العام وقسم القانون الخاص وقسم جذع مشترك وقسم العلوم السياسية، مما سيخفف الكثير من الجهد ويعطي دفعة إيجابية للكلية في التكفل الحسن بالطلبة، يضيف ذات المتحدث.

عدد القراءات : 2370 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .


التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:


أدوات المقال طباعة- تقييم
3.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة

آخر الأخبار


منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

  
آخر التعليقات