الجلفة إنفو للأخبار - سِيَر المعاليم/ بن يحي بن بوزيد … الحداد المتجول وصائغ الحلي
الرئيسية | تراث و آثار | سِيَر المعاليم/ بن يحي بن بوزيد … الحداد المتجول وصائغ الحلي

سِيَر المعاليم/ بن يحي بن بوزيد … الحداد المتجول وصائغ الحلي
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

(*) المقال مأخوذ من خيمة التراث الشعبي لمنطقة الجلفة (الرابط)

عمي بن يحي بن بولنوار من مواليد 1913 … بدأ حياته راعيا لغنيمات عمه مقابل حفنات من البُر قبل أن يرسل في طلبه خاله (بوزيد بن التواتي) ليعِينه في ورشة الحدادة بداية الأربعينيات بحارة الزيقم بزنينة.

الفتى موهوب ومحب لعمله مما جعله يستوعب بسرعة طريقة العمل ويتقنها … وعلى القرب من ورشة خاله كان اليهودي (حاييم) يراقبه مندهشا لسرعة تعلمه فاستدناه منه وعلّمه صوع الذهب والفضة فاستوعب ذلك سريعا. طبعا بمقابل فاليهود أكثر شعوب الأرض اهتبالا للفرص واغتناما لها.

ثم استقل الشاب بن يحيى لوحده وكان رحمه الله يحمل أدواته ويتنقل بها إلى المدن المجاورة كحداد متنقل ( عين الذهب، فرندة، عين وسارة، قصر الشلالة، الجلفة، الأغواط وغيرها ). وشى به أحدهم في إحدى عطفاته وأخبر سلطة الاحتلال كاذبا أنه يصنع أسلحة للثوار فألقي عليه القبض بالسوڨر وتعرض لأبشع أنواع التعذيب حتى كادت روحه تفيض ولكن الله ستر.

في سنة 1954 انتقل إلى بلدة الأغواط وأقام فيها رفقة زوجه وابنه البكر وأخته … ولم يدم بقاؤه هناك طويلا فعاد إلى زنينة بعد أن تلقى رسالة من أخيه ينهده فيها للعودة … فتح من جديد ورشة الحدادة وأودعها كل ما تعلمه من خاله وحاييم … فكان يضوغ الذهب والفضة ويصنع منهما الحلي والخلاخيل والأقراط و(المداور) … هذا هو عمي بن يحي بن بوزيد رحمه الله … مسيرة طويلة حافلة بالإبداع .. الحداد القارّ والحداد المتنقل، صائع الذهب، صانع الحلي … البار جدا جدا جدا بوالديه … رحمه الله وأسكنه فسيح الجنان.

المصدر: أبناؤه دحمان وبن حرز الله وبلعباس ومحمد بورقدة) حفظهم الله

عدد القراءات : 462 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .


التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:


أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة

آخر الأخبار


منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

  
آخر التعليقات



محمد محمد
في 11:41 17/09/2021