الجلفة إنفو - اقصاء القائمة الفائزة بـ08 مقاعد بالمجلس البلدي بالادريسية ...و المقصيون ينتفضون ويناشدون والي الجلفة التدخل
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | اقصاء القائمة الفائزة بـ08 مقاعد بالمجلس البلدي بالادريسية ...و المقصيون ينتفضون ويناشدون والي الجلفة التدخل
تعليمة والي الولاية الأخيرة تُضرب عرض الحائط من بعض "الأميار" !
اقصاء القائمة الفائزة بـ08 مقاعد بالمجلس البلدي بالادريسية ...و المقصيون ينتفضون ويناشدون والي الجلفة التدخل
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ناشد ثمانية (08) أعضاء من المجلس الشعبي البلدي لبلدية الادريسية ينتمون لحزب صوت الشعب والي ولاية الجلفة إنصافهم كحزب متحصل على الأغلبية وذلك بتطبيق التعليمة رقم 4055/2021 وكذلك المادتين 35 و 36 من قانون البلدية. واعتبر هؤلاء أن عملية تنصيب الهيئة التنفيذية للمجلس الشعبي البلدي لبلدية الادريسية أقصت وهمشت حزب صوت الشعب الحائز على 42.10 بالمئة من مجموع أصوات الناخبين.

وفي تفاصيل جلسة تنصيب الهيئة التنفيذية أكدت شكوى منتخبي صوت الشعب التي تحوز "الجلفة إنفو" على نسخة منها، أن تحالف حزب الأفلان (05 مقاعد) والأرندي (05 مقاعد) وجبهة المستقبل (01 مقعد واحد) حرمهم من شغل أي منصب في الهيئة التنفيذية حيث تم "تمثيل حزب الأفلان بنسبة 100 بالمئة بثلاثة نواب ورئيس لجنة ورئيس فرع وكلهم من عرش واحد ورفقة واحدة وحي واحد وتم تمثيل حزب الأرندي بنسبة 100 بالمئة يترأسهم رئيس المجلس الشعبي البلدي و 3 رؤساء لجان ورئيس فرع فيما تم تمثيل حزب جبهة المستقبل كذلك بنسبة 100 بالمئة إذ تحصل صاحب المقعد الوحيد على رئاسة لجنة".

ورغم اعتراض أعضاء قائمة صوت الشعب عن التمثيل الذي اقترحه رئيس المجلس الشعبي البلدي الذي صاحبه جدال حاد حسب ذات الشكوى، تم مطالبة الرئيس برفع الجلسة حتى اشعار المسؤول الأول على الولاية، حيث أكد على رفعها بقوله الجلسة مرفوعة، غير أنه وبعد خروج المشتكين واصل رئيس المجلس العمل وقام بتعيين رؤساء اللجان ومندوبي الفروع.

ليبقى أملهم في الأخير في تدخل والي الولاية من أجل إنصافهم وتفعيل تعليمته رقم 4055 القاضية بضرورة إشراك كافة التشكيلات السياسية ضمن الهيئات التنفيذية دون أي اقصاء لأي تشكيلة حزبية لها تمثيل شعبي أفرزته الانتخابات المحلية ليوم 27 نوفمبر المنصرم. 

للبقاء على اطلاع دائم بالأخبار عبر جريدتكم "الجلفة إنفو" الإلكترونية و تلقي الإشعارات، قم بتحميل تطبيق الجلفة انفو

قم بتحميل تطبيق الجلفة انفو

عدد القراءات : 1827 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .


التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

محمد
(زائر)
20:01 04/01/2022
عرش واحد . رفقة واحدة . حي واحد .
إلى أين بهذه المفردات الجاهلية القديمة ؟
لم ترد لا في قرآن ولا في دستور ولا في قانون الانتخاب ولا في قانون البلدية ؟
الحران
(زائر)
18:34 05/01/2022
كان هذا قبل كتابة هذا المقال . أما الآن فقد تم تطبيق التعليمية المشار إليها في مقالكم ، وتم تمثيل هذه القائمة التي تسمونها ( فائزة ) علما بأن قانون البلدية واضح ، حيث يعتبر القائمة فائزة في حالة واحدة هي حصولها على الأغلبية المطلقة ( 50 + 01 ) .
فماذا بعد ؟ هل انتهت المآرب الخاصة من أصحاب المصالح الضيقة ؟

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

الحران (زائر) 18:34 05/01/2022
كان هذا قبل كتابة هذا المقال . أما الآن فقد تم تطبيق التعليمية المشار إليها في مقالكم ، وتم تمثيل هذه القائمة التي تسمونها ( فائزة ) علما بأن قانون البلدية واضح ، حيث يعتبر القائمة فائزة في حالة واحدة هي حصولها على الأغلبية المطلقة ( 50 + 01 ) .
فماذا بعد ؟ هل انتهت المآرب الخاصة من أصحاب المصالح الضيقة ؟
محمد (زائر) 20:01 04/01/2022
عرش واحد . رفقة واحدة . حي واحد .
إلى أين بهذه المفردات الجاهلية القديمة ؟
لم ترد لا في قرآن ولا في دستور ولا في قانون الانتخاب ولا في قانون البلدية ؟
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2


أدوات المقال طباعة- تقييم
2.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة

آخر الأخبار


منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

  
آخر التعليقات