الجلفة إنفو للأخبار - سكان حي الوسط بحاسي بحبح يناشدون والي الجلفة التكفل بعقار وقفي لقطع الطريق أمام الطامعين فيه
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | سكان حي الوسط بحاسي بحبح يناشدون والي الجلفة التكفل بعقار وقفي لقطع الطريق أمام الطامعين فيه

العقار كان عبارة عن مصلى وأغلق سنة 1988
سكان حي الوسط بحاسي بحبح يناشدون والي الجلفة التكفل بعقار وقفي لقطع الطريق أمام الطامعين فيه
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
صورة من الأرشيف

طالب عدد من سكان حي الوسط بحاسي بحبح والي ولاية الجلفة ومدير الشؤون الدينية التدخل قصد تهيئة واستغلال العقار الواقع بحييهم بناية 66 رقم 05، كمدرسة قرآنيه لتعليم وتحفيظ أبناء الحي القرآن الكريم، والذي لا يزال مغلقا ومحل أطماع بعض الأشخاص.

وأكدت رسالة سكان الحي التي تحوز "الجلفة إنفو" نسخة منها، أن العقار مقيّد بمصالح الحفظ العقاري باسم مجهول تحت القسم 33 مجموعة ملكية رقم 31، والذي تبلغ مساحته 45 م2، حيث كان هذا العقار عبارة عن مصلى صغير إلى غاية سنة 1988 أين تم هبته رسميا من طرف عائلة دردور لمديرية الشؤون الدينية وجعله وقفا لتعليم القرآن الكريم.

 وحسب حيثيات القضية مثلما تنص عليه الرسالة، فإن عائلة دردور التي وهبت هذه البناية الصغيرة من أجل تعليم القران الكريم لأبناء الحي قامت بإيداع العقد الذي يثبت الملكية لدى مديرية الشؤون الدينية حسب رواية الشيخ دردور أحمد الذي شغل منصب إمام مسجد عبد الله بن عمر المعروف بالصدق والنزاهة بين ساكنة حاسي بحبح الوريث الفعلي لأبيه دردور لخضر الذي تعود إليه ملكية هذا العقار.

ليبقى أمل ساكنة الحي في تخصيص هذا العقار وترميمه وتفعيله كمدرسة قرآنية تابعة لمسجد عثمان بن عفان بحاسي بحبح المجاور له، وقطع الطريق أمام كافة الأشخاص الذين يطمعون في هذا العقار الوقفي. 

عدد القراءات : 2343 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .


التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:


أدوات المقال طباعة- تقييم
2.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة

آخر الأخبار


منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

  
آخر التعليقات



محمد محمد
في 11:41 17/09/2021