الجلفة إنفو - والي الجلفة يطلب إشراك كل التشكيلات السياسية في تسيير المجالس البلدية تفاديا للإنسداد
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | والي الجلفة يطلب إشراك كل التشكيلات السياسية في تسيير المجالس البلدية تفاديا للإنسداد
في تعليمة لرؤساء المجالس الشعبية البلدية 
والي الجلفة يطلب إشراك كل التشكيلات السياسية في تسيير المجالس البلدية تفاديا للإنسداد
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

طالب والي ولاية الجلفة "علي بن ساعد عمار" رؤساء المجالس الشعبية البلدية في تعليمة رسمية بإدراج كل التشكيلات السياسية للمجالس الشعبية البلدية وإشراكها في جميع الهيئات التنفيذية لا سيما نواب الرئيس واللجان الدائمة والمندوبين الخاصين للملحقات الإدارية، وهذا تكريسا لمبدأ التوازن السياسي للمجالس الشعبية البلدية.

وأكدت التعليمة المرسلة إلى رؤساء المجالس الشعبية البلدية تحت إشراف السادة رؤساء الدوائر، أن والي الولاية لفت انتباهه وجود محاولات من قبل بعض رؤساء المجالس البلدية إقصاء بعض التشكيلات السياسية من الهيئات التنفيذية المشكلة للمجالس، وهو ما قد يمس بالسير الحسن لمصالح البلدية، وكذا انشغالات المواطنين في مختلف الميادين.

وأشارت التعليمة، التي تحمل رقم 2021/4055 ، أنه تفاديا للانسداد المحتمل وقوعه للمجالس البلدية بسبب تهميش وإقصاء بعض الأعضاء، وهو ما يفرض على رؤساء المجالس البلدية من الآن ضرورة إشراك جميع الأعضاء في عملية تسيير شؤون البلدية، خاصة وأن كل عضو يمثل شريحة معينة من المواطنين بالبلدية، وهذا بإشراك الجميع ضمن جميع الهيئات التنفيذية للمجالس.

وتأتي هاته التعليمة لتحسم الجدل القائم داخل العديد من المجالس البلدية بولاية الجلفة والتي انفرد رؤساء المجالس بها بتوزيع الهيئات التنفيذية من نواب ولجان دائمة وحتى مندوبين خاصين بالمحلقات البلدية على أعضاء التحالف فقط مع إقصاء بقية أعضاء الكتل الأخرى الذين وجدوا أنفسهم خارج تسيير المجالس البلدية رغم ما يملكونه من شعبية داخل البلديات، ضاربين عرض الحائط حتى فحوى المادة 35 من قانون البلدية الذي تنص على وجوب إعتماد التمثيل النسبي بما يعكس التركيبة السياسية للمجلس الشعبي البلدي.

للبقاء على اطلاع دائم بالأخبار عبر جريدتكم "الجلفة إنفو" الإلكترونية و تلقي الإشعارات، قم بتحميل تطبيق الجلفة انفو

قم بتحميل تطبيق الجلفة انفو

عدد القراءات : 4093 | عدد قراءات اليوم : 6

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .


التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

سفيان
(زائر)
17:30 28/12/2021
هو من المفروض ان لا يتطرق السيد الوالي الى هذا الاشكال الا حينما ما يطرح هذا الاشكال ، ومنه يحتكم لنص القانون او تعليمة ، وطالما الوالي تدخل في اشكال هو يعتبر احتمال وقوعه لا يتعدى نسبة 0 بالمائة ، فإن الوالي تم تغليطه بتقارير او محاولة زجه في فتح صراعات في المجالس يتم المتسبب فيها قطعا هو الوالي بهذه الرسالة التي لا تحمل في طياتها عبارات لا يستعملها الا من يضرب خط الرمل لاستنطاق المستقبل ، كان الوالي ان يهتم بتركيز في تنصيب المجالس ،و المصادقة على المداولات التي تحمل الاغلبية دون ، البحث عن ثغرات هي في الوهم فقط

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

سفيان (زائر) 17:30 28/12/2021
هو من المفروض ان لا يتطرق السيد الوالي الى هذا الاشكال الا حينما ما يطرح هذا الاشكال ، ومنه يحتكم لنص القانون او تعليمة ، وطالما الوالي تدخل في اشكال هو يعتبر احتمال وقوعه لا يتعدى نسبة 0 بالمائة ، فإن الوالي تم تغليطه بتقارير او محاولة زجه في فتح صراعات في المجالس يتم المتسبب فيها قطعا هو الوالي بهذه الرسالة التي لا تحمل في طياتها عبارات لا يستعملها الا من يضرب خط الرمل لاستنطاق المستقبل ، كان الوالي ان يهتم بتركيز في تنصيب المجالس ،و المصادقة على المداولات التي تحمل الاغلبية دون ، البحث عن ثغرات هي في الوهم فقط
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1


أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة

آخر الأخبار


منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

  
آخر التعليقات