الجلفة إنفو - عدم صدور مرسوم الإنشاء ونقص الغلاف المالي وراء عدم افتتاح مستشفى 60 سرير
الرئيسية | صحة و سكان | عدم صدور مرسوم الإنشاء ونقص الغلاف المالي وراء عدم افتتاح مستشفى 60 سرير
لجنة الصحة بالبرلمان تخيب آمال سكان دائرة دار الشيوخ
عدم صدور مرسوم الإنشاء ونقص الغلاف المالي وراء عدم افتتاح مستشفى 60 سرير
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

رغم مرور أكثر من 12 سنة على فكرة بناء مستشفى 60 سرير ببلدية دار الشيوخ هاهي لجنة "الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتكوين المهني" بالبرلمان تدق آخر مسمار في نعش بلدية دار الشيوخ، مؤكدة بذلك بأن أبواب مستشفى القرن ستبقى موصدة سنة 2022 بعد معاينته يوم أمس رفقة أعضاء البرلمان ممثلي ولاية الجلفة حيث بلغت نسبة انجازه 90% ، لكن بعد المعاينة استبعدت اللجنة افتتاحه في هذه السنة نظرا لعدم صدور مرسوم الانشاء وكذا الغلاف المالي المخصص له.

من جانب آخر نشرت مديرية التجهيزات العمومية لولاية الجلفة إعلانا يتعلق بمنح مؤقت صدر في 30 ديسمبر 2021 تم من خلاله منح مؤسسة قنونة أحمد وذلك قصد متابعة ودراسة ما تبقى من انجاز مستشفى 60 سرير بدار الشيوخ برنامج 2010 بقيمة 570 مليون دينار.

بعد هذه الزيارة المخيبة للآمال تبقى دائرة دار الشيوخ رهينة لوعود المسؤولين وعلى رأسهم وزير الصحة "عبد الرحمان بن بوزيد" الذي وعد في مراسلة رسمية صدرت يوم 11 فيفري 2020 بأنه سيدخل حيز الخدمة نهاية سنة 2020 لكن كل هذه الوعود ذهبت أدراج الرياح ويبقى بذلك سكان الدائرة تحت رحمة التنقلات إلى مستشفى الجلفة وحاسي بحبح ... يحدث ذلك رغم أن سكان الدائرة خرجوا في مظاهرات وحركات احتجاجية للتنديد بالتماطل الحاصل في مشروع القرن الذي استهلك 08 وُلاّة (حمو وبوستة وجلاوي وأقوجيل وقنفاف وتوفيق وبن عمر ودومي) والعديد من رؤساء البلديات والدوائر!!

للبقاء على اطلاع دائم بالأخبار عبر جريدتكم "الجلفة إنفو" الإلكترونية و تلقي الإشعارات، قم بتحميل تطبيق الجلفة انفو

قم بتحميل تطبيق الجلفة انفو

عدد القراءات : 713 | عدد قراءات اليوم : 7

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .


التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:


أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         قاسم سليمان
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة

آخر الأخبار


منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

  
آخر التعليقات