الجلفة إنفو للأخبار - قابلات مصلحة التوليد بمستشفى حاسي بحبح يلوحن بالإضراب، ونقابتهن تتأسف لغياب مدير الصحة
الرئيسية | صحة و سكان | قابلات مصلحة التوليد بمستشفى حاسي بحبح يلوحن بالإضراب، ونقابتهن تتأسف لغياب مدير الصحة

مشاكل مستشفى عين وسارة تلقي بظلالها على مستشفى حاسي بحبح
قابلات مصلحة التوليد بمستشفى حاسي بحبح يلوحن بالإضراب، ونقابتهن تتأسف لغياب مدير الصحة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

طالبت رئيسة التنسيقية الولائية للقابلات المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية snapap مدير الصحة لولاية الجلفة التدخل العاجل للتكفل بالوعود التي قدمها لقابلات مصلحة التوليد بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بحاسي بحبح منذ مدة.

وفي بيان للتنسيقية الولائية للقابلات تحوز "الجلفة إنفو" على نسخة منه، فإنه وبناء على مراسلات قابلات مصلحة التوليد بمستشفى حاسي بحبح "وتذمرهن من الضغوطات الرهيبة التي يعشنها جراء الحالة الفوضوية عقب المشاكل التي عاشها مستشفى عين وسارة وخروج قابلاته في عطل مرضية مما توجب على قابلات مستشفى حاسي بحبح بذل مجهودات مضاعفة لتغطية النقص في خدمات التوليد بعين وسارة"، ورغم وعود مدير الصحة في اجتماع انعقد خصيصا لمعالجة هذا المشكل وبحضور الاتحادية الولائية للصحة، بالتدخل شخصيا والقيام بزيارة ميدانية للمصلحة وتقديم التحفيزات، والتزامكم بتزويد المصلحة بقابلات جدد لتحسين الخدمات إلا أن كل هاته الوعود بقيت بعيدا عن التجسيد.

وانطلاقا من الوضع الراهن فإن التنسيقية تتأسف لما آلت إليه وضعية مصلحة التوليد وعدم الاستجابة لكافة مطالبهن وظروف العمل السيء، فإن القابلات سيدخلن في قادم الأيام في إضراب عن العمل كما هو وارد في مراسلتهن يضيف البيان.

يذكر أن مصلحة التوليد بمستشفى حاسي بحبح تشهد ومنذ سنوات إقبالا كبيرا للحوامل من مختلف مناطق الجهة الشمالية لولاية الجلفة كعين أفقه وحد الصحاري وعين وسارة والقرنيني وحتى من قصر الشلالة والشهبونية، مما ولد ضغطا كبيرا على القابلات وبذل جهود مضاعفة، إلى جانب تشبع هاته المصلحة بالاكتظاظ الذي انعكس سلبا على التكفل الأمثل بالحوامل. 

عدد القراءات : 2299 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .


التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة


أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة

آخر الأخبار


منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

  
آخر التعليقات