الجلفة إنفو - صفقة إيطالية تمهد لتصدير الهيدروجين من الجزائر إلى أوروبا
الرئيسية | اقتصاد و تنمية | صفقة إيطالية تمهد لتصدير الهيدروجين من الجزائر إلى أوروبا
الجزائر أول دولة عالميًا تدرس تصدير الهيدروجين في أنابيب الغاز
صفقة إيطالية تمهد لتصدير الهيدروجين من الجزائر إلى أوروبا
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

باتت الجزائر على أعتاب مرحلة مهمة ومفصلية في تاريخ قطاع الطاقة لديها، إذ تعمل جاهدة على غزو أوروبا من خلال تصدير الهيدروجين النظيف، والغاز.

فبعد صفقة إيطالية جرت مؤخرا، بين شركتي إيني وسنام، بشأن أحد خطوط الغاز، سيكون بإمكان الجزائر أيضًا تصدير الهيدروجين إلى أوروبا، وأن تصبح مركزًا لصادرات الغاز من شمال أفريقيا إلى القارّة العجوز.

الاتفاق الذي أُعلِن في بيان مشترك بين الشركتين الإيطاليتين، تنازلت بموجبه إيني عن 49.9% من حصتها في أنبوب الغاز الرابط بين الجزائر وإيطاليا في الجزء العابر للأراضي التونسية والبحر المتوسط، لصالح "سنام"، وبقيمة تبلغ نحو 435.8 مليون دولار أميركي.

تأسيس شركة جديدة

أعلنت إيني في بيان صحفي تأسيس شركة جديدة تدير خط أنابيب نقل الغاز بين الجزائر وإيطاليا، في الجزء العابر للأراضي التونسية، وأيضًا الأنبوب الذي يقطع البحر من تونس، وصولًا إلى مارسالا ديل فالي بجزيرة صقلية.

وستصبح حصة إيني 50.1%، مقابل 49.9% لشركة سنام، على أن تحمل الشركة الجديدة اسم "نيو كو-NewCo".

تصدير الهيدروجين إلى أوروبا

عبّر الرئيس التنفيذي لشركة سنام "ماركو ألفيرا" عن سعادته بتوقيع تلك الاتفاقية، مشيرًا إلى أهميتها في ضمان إمدادات الطاقة إلى إيطاليا.

وقال في بيان صحفي نشرته إيني على موقعها الإلكتروني: إن "هذه الصفقة تُعزز الدور المركزي لشركة سنام في أمن الإمدادات الإيطالية، وكذلك نقل الطاقة من منطقة البحر الأبيض المتوسط.. ومن خلالها تقوم سنام بربط بنيتها التحتية نحو شمال أفريقيا، والتي تمثّل مجالًا رئيسًا للغاز".

وأشار إلى التطلع لتطوير الهيدروجين في المستقبل، قائلًا: "يمكن أن تصبح شمال أفريقيا أيضًا مركزًا لإنتاج الطاقة الشمسية والهيدروجين الأخضر".

الجزائر أول دولة تدرس تصدير الهيدروجين عبر خطوط أنابيب الغاز

أعلنت الجزائر في 3 أكتوبر المنصرم خطوة مهمة بشأن مستقبل تصدير الهيدروجين، مشيرة إلى أنها تدرس إجراء تلك العملية عبر خطوط أنابيب الغاز الطبيعي.

جاءت التصريحات حينها على لسان وزير الطاقات المتجددة الجزائري "بن عتو زيان"، الذي قال: "بإمكاننا تخفيض صادراتنا من الغاز الطبيعي إلى إيطاليا بنسبة 25%، وتعويضها بالهيدروجين الأخضر".

وعلّقت الأمانة العامة لمنظمة الأقطار العربية المصدّرة للبترول "أوابك" على تلك الخطوة، مشيدة بإعلان الجزائر، وعدّته "استمرارًا للدور المحوري للجزائر في تزويد الأسواق الأوروبية باحتياجاتها مستقبلًا من مصادر الطاقة".

وفي تصريحات خاصة إلى "الطاقة" حينها، أوضح خبير الصناعات الغازية بالمنظمة، المهندس وائل عبدالمعطي، أن الجزائر "تُعدّ الدولة الأولى على مستوى العالم التي تعلن دراسة خيار استخدام خطوط أنابيب الغاز لتصدير الهيدروجين".

وأشار إلى أنها "خطوة مهمة للغاية في سبيل استغلال هذه البنية التحتية التي جرى الاستثمار فيها على مدار عقود لنقل الهيدروجين في المستقبل".

 الهيدروجين..ذهب المستقبل

والهيدروجين الأخضر هو عبارة عن وقود خالٍ من الكربون، مصدر إنتاجه هو الماء، حيث يتشكل عن طريق فصل جزيئات الهيدروجين عن جزئيات الأكسجين بالماء، بواسطة كهرباء يتم توليدها عبر مصادر الطاقة المتجددة، كما يعتبر الهيدروجين الأخضر صديقا للبيئة نتيجة انعدامه من الكربون فهو عبارة عن وقود بدون كربون وهذا أجمل ما قد تحصل عليه البشرية.

ويمكن تخزين الهيدروجين بأشكاله المختلفة المضغوط، المسال، الصلب، في الأنابيب الكربونية أو نقله كغاز إلى مسافات بعيدة عبر الأنابيب سواء أنابيب مخصصة له، أو عبر أنابيب الغاز الطبيعي.

وتبرز فائدة استخدام الهيدروجين كحامل للطاقة، في مسعى يجعل منه نافذة لـدعم الطلب علـى الغاز والتقليل من انبعاثات الكربون من خلال استخدامه كوقود في قطاعات النقل والإسكان والصناعة، علاوة على إمكانية استخدامه في قطاع توليد الطاقة الكهربائية.

الجزائر وثورة الهيدروجين الأخضر

وأطلقت الجزائر مؤخرا مشروع تحت عنوان "ثورة الهيدروجين الأخضر" وأشارت وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة أن "المخطط خاص بها على غرار الدول المتقدمة"، مبرزة رغبة الجزائر في "الولوج إلى هذه الثورة الطاقوية"، فأقامت الحكومة مخطط تمويلي لهذه الاستراتيجية مؤكدة بأن ذلك يندرج في سياق البحث عن حلول لما بعد "نفاذ الغاز الطبيعي" المرتقب في حدود سنة 2040.

ولعل من أكبر المشاريع التي أطلقتها الدولة الجزائرية في هذا الصدد هو مشروع 1000 ميغاواط و"الهيدروجين الأخضر" و"السخّانات المائية"، إلى غير ذلك من المشاريع التي أطلقتها الوزارة منذ تأسيسها شهر جويلية الفارط ،حيث أشار وزير الطاقة والموارد المتجددة الى أن الجزائر تطمح إلى تحقيق 15000 ميغاواط في آفاق 2035، بمعدل 1000 ميغاواط سنويا، كما أكد أن دفتر الشروط الخاص بهذا المشروع سيخرج للعلن قريبا، حيث تم  تجسيد ما نسبته 95 ٪ من النصوص القانونية المتعلقة به.

مشروع عملاق لإنتاج الهيدروجين الأخضر في الجزائر بالشراكة بين سوناطراك وإيني الإيطالية

يذكر أن شركة النفط والغاز الجزائرية "سوناطراك" -بالتعاون مع شركة إيني الإيطالية- بدأت مؤخرا خطوات تنفيذية للبدء في مشروع تجريبي لإنتاج الهيدروجين الأخضر. حيث وقعت سوناطراك مع إيني شهر مارس الماضي مذكرة تفاهم تتعلق بإنتاج الوقود الحيوي، وإنتاج الهيدروجين، والطاقات المتجددة، بهدف تكثيف الجهود للحد من انبعاث الكربون.

وقد أعلنت إيني في وقت سابق وضع خريطة طريق للتقييم المشترك للجدوى الفنية والتجارية لمشروع تجريبي لإنتاج الهيدروجين باستخدام الكهرباء المولدة من مصادر متجددة (شمسية وطاقة الرياح). وأضافت أنه للحفاظ على إمدادات المياه في الجزائر فإن المشروع يعتزم استخدام المياه التي تنتجها حقول النفط لعملية التحليل الكهربائي التي ينطوي عليها إنتاج الهيدروجين.

للبقاء على اطلاع دائم بالأخبار عبر جريدتكم "الجلفة إنفو" الإلكترونية و تلقي الإشعارات، قم بتحميل تطبيق الجلفة انفو

قم بتحميل تطبيق الجلفة انفو

عدد القراءات : 643 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .


التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

عبد الرحمان شربول
(زائر)
1:11 26/12/2021
الأكسجين واش قال

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

عبد الرحمان شربول (زائر) 1:11 26/12/2021
الأكسجين واش قال
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1


أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة

آخر الأخبار


منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

  
آخر التعليقات