الجلفة إنفو للأخبار - ستوفر 300 منصب عمل دائم ... محطة توليد الكهرباء بعين وسارة ستدخل حيز الإنتاج سنة 2023
الرئيسية | اقتصاد و تنمية | ستوفر 300 منصب عمل دائم ... محطة توليد الكهرباء بعين وسارة ستدخل حيز الإنتاج سنة 2023

أهم مشروع في قطاع الطاقة لامتصاص البطالة ببلدية عين وسارة
ستوفر 300 منصب عمل دائم ... محطة توليد الكهرباء بعين وسارة ستدخل حيز الإنتاج سنة 2023
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ستدخل محطة توليد الكهرباء بعين وسارة حيز الإنتاج سنة 2023 حسبما نقلته هذا الأسبوع وكالة الأنباء الجزائرية عن السيد صبري لزهاري، الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية لإنتاج الكهرباء، فرع مجمع سونلغاز. 

وحسب البطاقة التقنية لمشروع المحطة فإن طاقتها الإنتاجية تقدر بـ 1262 ميغاواط وتشرف عليها الشركة الوطنية لإنتاج الكهرباء ومن شأنها عند دخولها حيز الخدمة تدعيم الشبكة الكهربائية وتحسين نوعية الخدمات المقدمة للزبائن. ويُنتظر منها أن توفر 300 وظيفة دائمة و2500 منصب شغل مباشر وغير مباشر.

وقد أعلن مسؤولو محطة عين وسارة في آفريل 2017 أنها ستدخل حيز الإنتاج الأولي في 2018 بإستعمال سلسلتي إنتاج تقدر مجموع طاقة انتاجهما ب 800 ميغاواط. وقد قدرت نسبة إنجاز المحطة آنذاك بـ 63.5% ما يعني أن المشروع يشهد تأخرا كبيرا في الإستلام. وقد غطّت "الجلفة إنفو" أخبار هذا المشروع الحيوي والمهم منذ إعلان الإكتتاب الدولي لاختيار شركات الإنجاز في 26 جويلية 2013 ثم اختيار الشركة المكلفة ببناء المحطة في 28 جويلية 2013 ثم مختلف الزيارات الرسمية إلى المحطة لوزراء ومسؤولين وكذا موضوع اقتراح عين وسارة لاحتضان المركب الصناعي لانتاج التوربينات والذي نالته ولاية باتنة رغم أن عين وسارة تتوفر على كل العوامل لنجاحه.

جدير بالذكر أن نفس المشروع بعين وسارة قد تم اطلاقه بكل من ولايات بسكرة (1200 ميغاواط) وخنشلة (1000 ميغاواط) اللتين سيتم استلامهما قبل نهاية 2021. في حين ستدخل محطة مستغانم حيز الإنتاج مع محطة عين وسارة أي سنة 2023 بينما ستُستلم محطتا "حاسي الرمل 02" و"خنشلة، قيس 02" سنة 2022.

بطاقة تقنية لمحطة عين وسارة:

تعتبر المحطة الكهربائيّة المزمع انجازها بعين وسارة مشروعا ضخما بالنظر الى الغلاف المالي المحجوز له والذي سيتجاوز المليار دولار بالنظر الى تكلفة مشروع مماثل بعين تيموشنت. حيث أن مشروع ولاية الجلفة سوف ينتج 1280 ميغا واط رغم أن قدرته الإنتاجيّة المقرّرة تبلغ ما بين 1300 و1600 ميغا واط. وسوف يتمّ انجاز محطة عين وسارة وفق نمطين لإنتاج الكهرباء: الأوّل توليد الكهرباء بتوربينات تعمل بالغاز بقدرة 640 ميغا واط والثّاني توليد الكهرباء بتوربينات الحلقات الهجينة (غاز + بخار) والتي ستنتج أيضا 640 ميغا واط. علما أن المجمّع الأمريكي "جنرال اليكتريك" هو من فاز بصفقة تصنيع هذه التوربينات. حيث سيتم تركيب 04 توربينات غاز و02 توربين بخار بمحطة عين وسارة.

وينتظر أن يوّفر المشروع المئات من مناصب العمل المباشرة وغير المباشرة أثناء فترة الإنجاز في حين سيوفّر 300 منصب دائم عمل على الأقل بعد دخوله حيّز الخدمة.

عدد القراءات : 7797 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .


التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

سامر
(زائر)
23:47 01/08/2021
نبارك للوطن هذه الجهود الطيبة ونتمنى من الله أن يكون هذا المشورع خير على دولتنا الشامخة وشعبنا الكريم المعطاء.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

سامر (زائر) 23:47 01/08/2021
نبارك للوطن هذه الجهود الطيبة ونتمنى من الله أن يكون هذا المشورع خير على دولتنا الشامخة وشعبنا الكريم المعطاء.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1


أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة

آخر الأخبار


منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

  
آخر التعليقات



محمد محمد
في 11:41 17/09/2021